جدل مستمر بعد صدور تقييمات “فيفا 21” وصلاح وميسي في الواجهة


Date post: 12-09-2020


أثارت التقييمات التي نشرت عبر الموقع الرسمي للعبة “فيفا 21” الكثير من الجدل واستحوذ كل من محمد صلاح وليونيل ميسي ورياض محرز على اهتمامات المتابعين العرب.

وشغلت لعبة فيفا 21 التي ستصدر قريباً المتابعين في الساعات القليلة الفائتة، وذلك بسبب التقييمات التي أصدرتها والتناقضات الكثيرة المرتبطة بها، خاصة فيما يتعلق بأفضل اللاعبين عالمياً.

وتصدر الأرجنتيني ليونيل ميسي (تقييمه 93) قائمة اللاعبين الأفضل في اللعبة متفوقاً على رونالدو، علماً أنّ الأول لم يقدم موسماً مع برشلونة، أفضل من قناص يوفنتوس رونالدو (92) وذلك بحسب المعترضين على التقييمات.

ولم ترض تقييمات اللاعبين الأفضل الكثير من الجماهير، كما امتد الأمر لجعل اللاعبين أنفسهم يوجهون الانتقادات للقائمين على إحدى أشهر ألعاب الفيديو مؤخراً.

واعتبر البلجيكي لوكاكو (تقييمه 85) صاحب الموسم الاستثنائي مع إنتر الإيطالي، أنّ الفيفا يتقصد العبث بالتقييمات ليدفع اللاعبين للاعتراض، وهو ما يمنح اللعبة المزيد من الشهرة.

من جهته نشر الفرنسي لابورت مدافع مانشستر سيتي صورة تكشف عن إحباطه عندما اكتشف أنّ سرعته تبلغ (63 بالمئة) فقط علماً أنّ تقييمه وصل إلى 87.

وجاء اسم المصري محمد صلاح بين قائمة أعلى 10 لاعبين تقييماً (90) ولم يسبقه في مركزه كجناح هجومي أيمن سوى ميسي، وتساوى في المركز الثاني ضمن قائمة أعلى اللاعبين تقييماً في الدوري الممتاز.